كم تكلفة مطار الكويت الجديد

كم تكلفة مطار الكويت الجديد
تكلفة مطار الكويت الجديد

كم تكلفة مطار الكويت الجديد الذي يعدّ أضخم مشروع للمطارات بدول الخليج، وأكبر مشروع تنموي يتم تنفيذه في الكويت، وقد كشفت الإدارة العامة للطيران المدني عن أحدث خطة رئيسية من شأنها أن تسهم في تطوير مطار الكويت الدولي بشكلٍ كبير، وتوسيعه بشكلٍ لافت، وبناءً على ما تقدم سنتطرق في موقع كويت بيديا لمعرفة تكلفة مطار الكويت الجديد.

مشروع مطار الكويت الجديد

أعلنت الإدارة العامة للطيران المدني عن أحدث خطة لتطوير مطار الكويت الدولي وتوسيعه انطلاقًا من اهتمام الدولة بتحديث البنية التحتية لقطاع النقل الجوي.؛ حيث كشفت في عام 2012 عن خطتها الرئيسية التي تستهدف عمليات بناء مرافق ومحطات جديدة، وتوسيعات لأخرى، وذلك بهدف الارتقاء بالمطار وتحسين كفاءته وطمعًا في جعله من المنشآت الاستراتيجية الرئيسية في الشرق الأوسط.

تفاصيل مشروع مطار الكويت الجديد

ذكرنا في الأسطر المتقدمة أنّ خطة تطوير المطار وتوسيعه تستهدف عمليات بناء مرافق وتوسيع أخرى، ويمكن توضيح ذلك في النقاط الآتية:

  • العمل على بناء مبنى ركاب رئيسي رقم (2).
  • العمل على توسيع المدارج الرئيسية.
  • العمل على إنشاء مدرج ثالث.
  • العمل على بناء محطتي إطفاء إضافيتين.
  • العمل على بناء محطة شحن ومقر رئيسي جديد للإدارة العامة للطيران المدني.
  • العمل على بناء مواقف للطائرات ومرافق جديدة لحركة الطيران في المطار.

كم تكلفة مطار الكويت الجديد

تبلغ تكلفة مطار الكويت الجديد ما يقارب 1,469 مليار دينار كويتي؛ أي ما يعادل 4,76 مليار دولار أمريكي، تم تخصيص النصيب الأكبر من إجمالي المبلغ لمشروع مبنى الركاب الجديد؛ حيث تم إبرام عقد إنشائه مع شركة ليماك التركية بتكلفة إجمالية تقدر بـ 1,3 مليار دينار كويتي؛ أي ما يعادل 4,2 مليار دولار أمريكي، في حين خُصص المبلغ المتبقي لبقية مشاريع التطوير كبناء موقف السيارات متعدد الطوابق، والجسور، والطرق المتصلة، وأعمال المناظر الخارجية البيئية، والتي بلغت كلفتها ما يقارب 169 مليون دينار كويتي (562 مليون دولار أمريكي) وغيرها من المشاريع. [1]

مراحل تنفيذ مشروع مطار الكويت الجديد

ينفذ مشروع مطار الكويت الدولي الجديد من خلال ثلاث مجموعات (حزم) كما هو موضح في النقاط الآتية:

  • الحزمة الأولى: تشمل إنشاء مبنى الركاب الجديد (T2)، ومبنى الطاقة المركزي، بالإضافة إلى مبنى خزان المياه ومبنى الأمن، ونفق البنية التحتية، والمحطات الفرعية الكهربائية.
  • الحزمة الثانية: تشمل المباني الخدمية، والطرق المؤدية إلى المبنى الجديد وموقف السيارات.
  •  الحزمة الثالثة: مخصصة لساحات الطائرات وممراتها والمباني الخدمية.

مراحل تنفيذ مشروع الحزمة الثالثة في مطار الكويت

يتكون مشروع الحزمة الثالثة من أربع مراحل رئيسية، تشمل المرحلة الأولى إنشاء برج مراقبة جديد وتجهيزه بأحدث الأنظمة، وتتضمن الثانية إنشاء المدرج الجديد؛ ليرتفع عدد المدرجات في المطار إلى ثلاث مدرجات (المدرج الشرقي، والغربي، والمدرج الثالث الجديد)، بينما تتضمن المرحلة الثالثة إعادة إنشاء وتطوير المدرج الشرقي البالغ طوله 3500 متر، أمّا المرحلة الأخيرة، فتختص بخدمات البنية التحتية للمنطقة الجنوبية في المطار، تجدر الإشارة إلى أنّ نسبة الإنجاز في مشروع الحزمة الثالثة بلغت ما يزيد عن 76%.[2]

توقيع عقد مطار الكويت الجديد

وقع وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتور علي العمير يوم الاثنين الموافق 2016\5\30 عقد إنشاء مبنى الركاب الجديد بمطار الكويت الدولي (T2) مع شركة ليماك التركية للإنشاءات، وفي إطار حرص الطيران المدني على إنجاز وإنجاح المشاريع الحيوية في المطار يتم عمل مجموعة من الجولات التفقدية للتأكد من أنّ المشاريع تسير وفق الخطة الموضوعة، ونظرًا لأهميته تتم متابعة مشروع المبنى الجديد من قبل وزير الدولة لشؤون البلدية ووزير الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبتوجيهات مباشرة من رئيس الطيران المدني، ومن الجدير بالذكر أنّ شركة ليماك تمكنت من الحصول على عقد في يوليو 2020 لمشروع بناء موقف السيارات متعدد الطوابق والطرق المتصلة والجسور.

مدة تنفيذ مشروع مطار الكويت الدولي الجديد

تبلغ مدة تنفيذ أكبر المشاريع التطويرية -إنشاء مبنى الركاب 2 الجديد- بمطار الكويت الدولي 6 سنوات، وقد تم بدأ العمل عليه في مايو 2017 بموجب عقد تم منحه لشركة ليماك التركية، وقد كان من المتوقع أن يتم إنجاز المشروع بشكل تام في الربع الأخير من 2022، إلّا أنّ جائحة كورونا حالت دون إتمام المشروع في الوقت المحدد، وعلى الرغم من تحديات الجائحة من المقرر أن يتم الانتهاء من المشروع في الربع الثالث من عام 2024.

مشروع مبنى الركاب الجديد في مطار الكويت الدولي

يعدّ مبنى الركاب الجديد (T2) أكبر المشاريع التطويرية يتم تنفيذه في الوقت الراهن، وقد كشفت بعض مصادر وزارة الأشغال العامة عن بلوغ نسبة المشروع أكثر من 65% من إجمالي الأعمال التي يتم العمل بها في الحزمة الأولى، ويضم المشروع 30 جسرًا ثابتًا (بوابات للطائرات) يتم تنفيذه على مساحة 220 ألف متر مربع، ليستقبل ما يقارب 25 مليون مسافر سنويًا، وتأتي أهمية هذا المبنى كونه يمثل المشروع الاستراتيجي في خطة التنمية، وهو المشروع القادر على نقل الكويت نقلة نوعية لتصبح محورًا إقليميًا رئيسيًا للشرق الأوسط.

أهمية مشروع مبنى الركاب الجديد في مطار الكويت الدولي

لا شك أنّ لمشروع مبنى الركاب الجديد أهمية كبرى عند الحكومة الكويتية لاسيما أنّه احتل المركز الأول بين أكبر خمسة مطارات تحت الإنشاء في دول مجلس التعاون الخليجي، ومن أهميته ما يأتي:

  • يسهم مبنى الركاب الجديد (T2) في زيادة القدرة الاستيعابية السنوية لمطار الكويت الدولي.
  • يحتوي المشروع على 30 جسرًا ثابتًا (بوابات للطائرات) لتسهيل حركة الطائرات داخل المطار، وقد ذكرت المصادر الأولية إنشاء (51) بوابة.
  • إنشاء مدرج ثالث داخل المطار الأمر الذي يسهم في مرونة وتسريع رحلات المغادرة والوصول.
  • يعدّ المبنى الجديد بمثابة المشروع الاستراتيجي في خطة التنمية، وهو القادر على نقل الكويت نقلة نوعية لتصبح محورًا إقليميًا رئيسيًا للشرق الأوسط.
  • يسهم في زيادة فرص العمل نظرًا لحاجته الملحة للكثير من الأيدي العاملة لتلبية احتياجاته.

صور مطار الكويت الدولي الجديد

تبين الصور الآتية بعض المنشآت والمرافق التي تم تطويرها وإنشاؤها حديثًا:

صور مطار الكويت الدولي الجديد
صور مطار الكويت الدولي الجديد

في نهاية المقال نكون قد وضحنا للقارئ كم تكلفة مطار الكويت الجديد، وقد تطرقنا إلى نبذة مختصرة عن مشروع مطار الكويت الجديد وتفاصيله، ثم انتقلنا إلى بيان مراحل التنفيذ، ووقت توقيع عقد الإنشاء، ومدة تنفيذه، وختمنا المقال ببيان أهمية مبنى الركاب الجديد في مطار الكويت الدولي.

الأسئلة الشائعة

كم يبلغ تكلفة مبنى الركاب الجديد في مطار الكويت الدولي؟

كم يبلغ تكلفة مبنى الركاب الجديد في مطار الكويت الدولي؟
يبلغ تكلفة مبنى الركاب الجديد ما يقارب 1,3 مليار دينار كويتي؛ أي ما يعادل 4,2 مليار دولار أمريكي.

كم مدة تنفيذ مبنى الركاب الجديد في مطار الكويت الدولي؟

كم مدة تنفيذ مبنى الركاب الجديد في مطار الكويت الدولي؟
تبلغ مدة تنفيذ إنشاء مبنى الركاب 2 الجديد بمطار الكويت الدولي 6 سنوات، وقد تم بدأ العمل عليه في مايو 2017.

المراجع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *