القرقيعان في الكويت قديما

القرقيعان في الكويت قديما
القرقيعان في الكويت قديما

القرقيعان في الكويت قديما من المناسبات الشعبية التقليدية التي حافظت فيها الأجيال الكويتية المتعاقبة على مضمون الطقوس والعادات والتقاليد، وإن كانت قد اختلفت في الشكل قليلًا، ويتناول موقع كويت بيديا في المقال التالي موضوع القرقيعان قديما في الكويت، وذلك من خلال استعراض أبرز الطقوس والأجواء التي يتم فيها إحياء المناسبة التي يتزامن موعدها مع منتصف شهر رمضان المبارك في كل عام.

القرقيعان في الكويت قديما

لم يختلف مضمون مناسبة القرقيعان في الكويت قديمًا عنه في العصر الحديث، إلا أن التغير طال المظاهر فقط، وكانت مناسبة القرقيعان قديمًا تبدأ في الكويت من خلال تخطيط الأطفال للمناسبة قبل عدة أيام من حلول موعدها، وذلك من خلال إحصاء عدد البيوت التي سيتم زيارتها ووضع خطة يومية مع تجهيز الزي الخاص بالمناسبة والأكياس التي سيتم فيها جمع قطع الحلوى والمكسرات بمساعدة الأهل، وما أن يحل موعد أول أيام القرقيعان في الكويت بتاريخ 14 من شهر رمضان، حتى يتجمع الأطفال في الشوارع بعد أداء صلاة المغرب منشدين مجموعة من المقاطع الغنائية ذات الصلة بالمناسبة وضاربين على الطبول والطاسات وعلى أبواب الجيران طالبين منهم الحصول على القرقيعان.

وإلى هنا نصل إلى ختام مقالنا الذي تطرقنا فيه إلى موضوع القرقيعان في الكويت قديما حيث تم استعراض أبرز طقوس وعادات وتقاليد هذه المناسبة الشعبية التي أصبحت اليوم تقليدًا يتم التخطيط له قبل نحو شهرين من الزمن من خلال اختيار أزياء فريدة ذات صلة بالمناسبة.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *